Donner Sang Compter

لمَ يتم نقل الصفائح؟

في بعض الأحيان، يكون عدد الصفائح في الدم أقل من المستوى الطبيعي. قد يكون ذلك بسبب مرض ما (بما في ذلك السرطان أو اللوكيمية أو بعض الأمراض التي تصيب الدم) أو قد يكون تأثيرًا جانبيًا للعلاج الكيميائي. في حال لم يكن النخاع العظمي يعمل بطريقة صحيحة، فقد ينخفض عدد الصفائح (يُعرف أيضًا باسم عدد الصفائح الدموية) في الدم. يستند مدى انخفاض عدد الصفائح إلى مدى تأثير المرض أو العلاج الكيميائي على الخلايا الموجودة في النخاع العظمي.

يتراوح عدد الصفائح الطبيعي بين 150000 و400000. في حال كان عدد الصفائح أقل بنسبة خفيفة، فلن يسبب ذلك أي مشاكل، نظرًا إلى توفر عدد احتياطي إضافي. ولكن، قد يعتبر عدد الصفائح المنخفض جدًا إنذارًا جديًا في بعض الأحيان. من العوارض التي تشير إلى عدد منخفض في الصفائح نزيف الأنف ونزيف اللثة والطمث الكثيف والكدمات وبقع الدم الصغيرة على الجلد أو الطفح الجلدي. وفي حالات نادرة جدًا، من المحتمل أن يحدث نزيف شديد (على سبيل المثال، في الدماغ أو النظام الهضمي).

في المستشفيات، يتم استخدام عمليات نقل الصفائح في أغلب الأحيان لتفادي انخفاض عدد الصفائح إلى حد كبير. بالتالي، أصبحت حالات النزيف الشديد بسبب انخفاض عدد الصفائح حالة نادرة جدًا في يومنا هذا. تعمل عمليات نقل الصفائح على تقليل خطر حدوث أي نزيف أثناء العملية أو بعدها.

هل يجب أن تكون متبرّعًا بالصفائح؟

إن التبرّع بصفيحة واحدة قد يوفّر عدد صفائح كافٍ لعلاج كامل لمريض بحاجة إليها. في الواقع، ينتج من بعض التبرّعات بالصفائح كمية صفائح كافية لعلاجَين أو ثلاثة. وفي المقابل، يتطلّب الامر حوالى 5 عمليات كاملة للتبرّع بالدم لإنتاج علاج واحد. يخضع معظم المرضى الذين يحتاجون إلى الصفائح لعلاج كيميائي أو زرع للأعضاء ويشكون من نظام مناعي ضعيف. ويساعد التبرّع بصفيحة واحدة من متبرّع واحد بتقليل احتمال تعرّض المريض لمتبرّعين متعددين وهي طريقة محبّذة من قبل الكثير من الأطباء..

الأسبيرين والتبرّع بالصفائح

هل يؤثر الأسبيرين على إمكانية تبرّعي بالصفائح؟

تتسبب تركيبة الأسبيرين الكيميائية بتعطيل قدرة الصفائح على العمل بطريقة صحيحة، وهي مكوّن في الدم يساعد في منع النزيف. يتعيّن على المتبرّعين بالصفائح الامتناع عن التبرّع لمدة خمسة أيام في حال تناول أي دواء يتضمّن مادة الأسبيرين.

هل يؤثّر الأسبيرين على تبرّعي بالدم؟
يمكن للمتبرّعين بالدم التبرّع بعد تناول الأسبيرين والمكوّنات التي تتضمن الأسبيرين، لطالما يتمتّعون بصحة سليمة. ولكن، من المهم إبلاغ الطاقم الطبي في حال كان المتبرّع قد تناول الأسبيرين، بحيث لا يتم استخدام الصفائح الناتجة من عليمة التبرّع بالدم.

هل يتعيّن علي التوقف عن تناول الأسبيرين لأتمكّن من التبرّع بالصفائح؟
ننصحك باستشارة طبيبك قبل تناول أي دواء أو التوقّف عن تناوله.

حقائق أساسية

يتعيّن على المتبرّعين عدم تناول الأسبيرين أو منتجات تتضمّن الأسبيرين 48 قبل التبرّع

يمكنك التبرّع لغاية 24 مرة في السنة.

تستغرق عملية التبرّع من 40 إلى 100 دقيقة تقريبًا.

تُعرف عملية التبرّع بالصفائح أيضًا باسم التبرّع بـ ""فصادة الصفيحات"" أو ""ترخين الصفائح"".

لا يمنعك التبرّع بالصفائح من التبرّع بالدم الكامل بانتظام. فهتان العمليتان مهمتان جدًا على حد سواء بالنسبة إلى المرضى الذين يشكون من أمراض تهدد حياتهم بالخطر.